Thursday, January 25, 2007

اوراق



زى الهوا

ورقة (1)
أفكر بك منذ ساعات...
ساعات طوال في الحقيقة،امتدت لتنسج أياما وليال مختلفة عما عهدته بالزمن...
أتذكر جميع لفتاتك.
ضحكاتك...نظراتك..
كلماتك القليلة الممتعة..
حتى طريقة جلوسك أمامي،وجدتها مميزة...آسرة...
ووجدتني أخاف النظر إليك.
وكأن شيئا سيفضح في عيني..
لقد أصبحت أراك الآن أكثر من مجرد صديق...
ومشا عرى نحوك أكثر جمالا..وحميمية...
أتعلم أننى عندما رايتك ذلك اليوم سرت في رجفة رقيقة لم اعلم لها سببا....
كم كانت ممتعة...!!
لم ألحظ حتى إنها رجفة..لقد كانت تحمل لى بعضا من دفئ معطفك الذي كنت تحتمي به من برودة ذلك اليوم...والذي زالت برودته في اللحظة التي التقينا فيها...
أتعلم كم جاهدت أن اخفي ارتباكا خيم على نفسي وانا اجلس أمامك..؟
كنت أحاول انتقاء كلماتي،وحتى سكناتي..فقط لأنك كنت حاضرا...
بدا لي أن محاولاتى كلها فشلت..بل وجاءت بنتائج عكسية بعد حين....
حتى اننى لا اصدق من نفسى أن ترتبك هكذا أمامك...
شعور جديد لم اعتده،ويبدو أن سيلازمني منذ الآن...

كم اشعر حاجتى للتحدث إليك..
أريد أن أحكى لك كل هذا قبل أن تهرب كلماتى منى..
ومع ذلك،فانا أرضى بأقل اقل الحديث....
فقط يكفينى سماع صوتك..يكفينى شعورى بأنك تركت العالم كله فى لحظة ما...لتحادثنى...
ترى هل هو حبا..؟!
هل أحبك...!

لا لا...اشعر أن ما بداخى شىء أروع من الحب..
اشعر بجمال يطغى على كل شئ...شعور أسطورى يملئنى وكأنه قادم من حكايات الخيال بعد أن نثر عليه ذلك الرماد السحرى ليجعله أخاذا لدرجة لا تصدق...
هو لا يأخذ انفاسى...فألهث...
ولا يأخذ تفكيرى فأتيه بلا وعى.
بل يأخذنى كلى..
أليك...

حسنا...
الآن إنا محتارة..
بعد كل ما كتبته هذا...
هل أطوى ورقتى هذه وأبعثها أليك...
أم اطويها واضعها فى درجى لتصبح عادية..كأى شيء آخر فى حياتى...
لا أدرى...
ولكنى اشعر أنك لست عاديا...
لطالما كنت مميزا بالنسبة لي ....
والآن أصبحت أكثر تميزا...وأضفيت عليك خصوصية بشعوري الجديد تجاهك...
ليتك فقط تعلم....
* * *
نهضت من على مكتبها..أمسكت بالورقة التي أمامها وطوتها نصفين،و...
لم تشعر إلا وهى تمسح دمعة انسابت على خدها...
أهي فرح أم حزن...الم أم راحة...بذلك التردد والخوف المنغرسين فيها... لم يكن لها أن تحدد...
تركت الورقة مطوية على مكتبها...وخرجت من الغرفة.

__________
اسفة يا جماعة ع الخط الصغير...مش عارفة كل الالوان وتنسيقات الخطوط مابقتش موجودة فجأة....اسفة تانى

25 شاركونى عالمى:

تسـنيم said...

دندونة إزيك؟؟ أنا علقت على البوست اللي فات بس مش عارفة تعليقي راح فين؟؟

أوراقك دي رائعة جدا وإحساسك فيها عالي أووي بس خلي بالك علشان أنا خايفة عليكي أوي اللي بيقى إحساسه بالرقة دي بيتجرح أووي وبيتوجع أوي.. ربنا يحميكي يارب ويعطيكي أكتر من كده كماااااااان.
وحشتييييييييييني

اسم مؤقت said...

انتي مدعوة

لافتتاح مدونتي

يوم السبت

الساعة 2 ظهرا

ويا جارتي خبري جارتك

ما تنسي الهدية
:p

dandana said...

تسنيمتى....
والله ماعرف...ممكن يكون التعليق راح يتمشى شوية...الحبسة وحشة برضو...

مبسوطة ان كلامى عجبك..استنى الورقة التانية....

عارفة انا ماحستش باللى انتى بتقولى عليه دا غير لما الناس بدؤا ينبهونى فعلا....

اسم مؤقت....
الدخول بالزى الرسمى طيب ولا ايه؟

sofinqoraso said...

جميلة اوى يا دندونة
أحاسيس بجد تجنن وكلمات تلمسك
قصة بتحصل على طوول
أوراقنا دى ثروتنا فى الحياة
بحييكى

مزمز said...

الله الله الله الله

عايز أختار الأجزاء اللي عجبتني بس مش عايز أظلم بقية الكلمات بس مثلا جزء زي ده حسيته جدا
.............
أتذكر جميع لفتاتك.
ضحكاتك...نظراتك..
كلماتك القليلة الممتعة..
حتى طريقة جلوسك أمامي،وجدتها مميزة...آسرة...
..........
قد إيه رقيق وصادق وحقيقي ولازم يحصل دايما
وكمان الجزء ده
........
أتعلم كم جاهدت أن اخفي ارتباكا خيم على نفسي وانا اجلس أمامك..؟
كنت أحاول انتقاء كلماتي،وحتى سكناتي..فقط لأنك كنت حاضرا...
..........
حقيقي جدا وأسلوبك فيه كان متماسك وقوي
والجزء ده من أجمل الأجزاء ومن أصدق كلمات الحب اللي قريتها على العموم
........
كم اشعر حاجتى للتحدث إليك..
أريد أن أحكى لك كل هذا قبل أن تهرب كلماتى منى..
ومع ذلك،فأنا أرضى بأقل اقل الحديث....
فقط يكفينى سماع صوتك..يكفينى شعورى بأنك تركت العالم كله فى لحظة ما...لتحادثنى
......
وكمان الجزء ده كان مكتوب كويس أوي
..........
هو لا يأخذ انفاسى...فألهث...
ولا يأخذ تفكيرى فأتيه بلا وعى.
بل يأخذنى كلى..
أليك...
..........
الجزء ده كمان مبتكر وعجبني المفاجأة اللي ف آخره
.........
هو لا يأخذ انفاسى...فألهث...
ولا يأخذ تفكيرى فأتيه بلا وعى.
بل يأخذنى كلى..
أليك...
...........
وأخيرا الجزء ده كنت حاسس إنه صادق جدا والتضارب اللي في المشاعر في اللحظة دي انتي قلتيه بدقة تنم عن ذكاء إنساني وقدرة جيدة على التعبير الرقيق الناتج عن فهم قوي لنفسك
..........
لم تشعر إلا وهى تمسح دمعة انسابت على خدها...
أهي فرح أم حزن...الم أم راحة...بذلك التردد والخوف المنغرسين فيها... لم يكن لها أن تحدد...
..........
كل مابتكتبي حاجة جديدة بتبقى أجمل من اللي قبلها
عشان كده
الخواطر الصادقة الآسرة دي من أجمل الحاجات اللي كتبتيها

أنا بجد لما بقرأ الأحاسيس الجميلة بالأسلوب الجميل ده ببقى هاحب على نفسي

بس كمان متهيألي إن النهاية المفنوحة خلت الموضوع أكثر جمالا وعلينا نحن أن نعرف إذا كانت ستعطيه الورقة أم ستحفظها في الدرج أم أن الموضوع كله وهم

عموما هو مافيش حاجة أعلى من الحب فده حب مش أكتر ولا أقل والحب ليس فيه مراتب
الحاجة الوحيدة اللي أعلى من الحب نقدر نقول عليها تصوف أو عبادة بقى وده موضوع تاني وييبقى جنون في الحقيقة
هههه
عايز أقوللك إن الميزة في طريقة كتابتك إنها مميزة وماسكة نفسها مش مجرد مشاعر معروضة بطريقة رخيصة زي ماكتير بيكتبوا
تعرفي لو تفاديتي بعض التركيبات اللغوية اللي مش ولابد والأخطاء الصغيرة

زي دي
أتعلم كم جاهدت أن اخفي
المفروض جاهدت كي كذا أو حتى كذا أو ل كذا أو من أجل كذا

أو زي دي
ترى هل هو حبا
المفروض هل هو حب
وكمان أنا أنصحك إنك لما تيجي تكتبي تنسي كل اللي قريتيه تماما وتتوحدي مع ذاتك ومشاعرك وما تريدن كتابته حتى تصيرين قادرة على ابتكار لغتك الخاصة وتعبيراتك الطازجة المعبرة عن تكوينك وعن ثقافتك وأسلوبك الأدبي الخاص بك

يللا معلش بقى استحملي غتاتتي وتطويلي بس أنا فعلا عشان عاجبني النص وحسيته جدا جدا جدا جدا جدا بقوللك رأيي كاملا إنما لو كان معجبنيش مكنتيش هتلاقي نقد ولا رأي لا في المعنى ولا الأسلوب

ومتهيألي كده ده أطول تعليق كتبته ف حياتي
عشان بس تعرفي غلاوتك عندي
سلام بقى

ألا صحيح

فين الصور؟

محمد said...

أنا أول مرة أدخل على المدونة الجميلة دي
بجد عجبتني أسلوبك جميل وقلبك أبيض قوي
وطريقتك رقيقة وهادئة وعذبة
الموضوع لذيذ وألفاظه موحية وشكلك بتمري بتجربة شعورية ربنا يعديهالك على خير
بس أنا مع معاذ الموضوع كان محتاج صورة

مزمز said...

لا لا مش قصدي صورة للموضوع

قصدي الصور

فاهماني؟

الصور هه

مش هتفلتي مني

هههااااااهه

Dr. Tantawy said...

رومانسيه رقيقه اوي .. بنت بجد يعني :)

بس بصراحه اوي انطباع اخدته لما دخلت المدونه انها فيلم كارتون و توقعت ان البوستات هتكون طفوليه للغايه :) لكن طلعت ناضجه جدا و رقيقه جدا

بالتوفيق

dandana said...

صوفى ....
الاجمل انك كنتى هنا....وعجبتك حاجة عندى....
مبسوطة انك حبتيها...
فعلا اوراقنا هى حياتنا....

مزمز...
ادينى استحملك وقريت تعليقك للاخر...
شرف ليا انه يكون اطول تعليق ليك عندى....

على فكرة انا استمتعت جدا وانا بقراه...لانى بجد محتاجة نقد زى كدا ...دا احد اسباب انى عملت مدونة...عشان عايزة راى جدى للناس...
انت عجبتك حاجات انا نفسى حبيتها لما قريتها...
بحاول والله يكون ليا اسلوبى....انا بس لسا مبتدئة ...يعنى استحملونى شوية...
يمكن تكون كتاباتى متأثرة باللى بقراه...بس لانى زى ما انت لاحظت...ضعيفة لغويا...ونحويا كمان...بحاول اعوض الضعف دا...
تانى وتالت بجد بشكرك على تعليقك...
استنى ورقتى التانية...
وانا هاستنى نقدك...

اما بقى الصور ...
ماتخافش...هانزلهم يعنى هانزلهم....
يمكن بعد اوراق على طول....
انا مش ناسية...
لاممكن ابدا...

محمد...
مرسى على كلامك الرقيق فى حقى....
مرسى على مرورك هنا...
الموضوع فيه صورة فعلا...
معاذ بيتكلم عن صور من نوع اخر...
هايجى وقتها....
لا تتعجل الامور...


دوكتور طنطاوى....
سعيدة انها عجبتك...
ولا يهمك يا فندم ماله الكرتون يعنى....والله بحبه عن الافلام العربى
انا اصلى بحب صور الانمى دى جدا...
منورنى

محمد said...

بس أنا أقصد بجد الصورة بتاعة الموضوع
أما إذا أردت أن تدخلي صور تعبيرية دون تكلف طبعا أو مبالغة فهذا سيعطي رونقا وجمالا على الموضوع

واحـــد مـــــن الـنـــاس said...

انا داخل على سبيس تون ولاايه ؟؟

بس بجد ايه الكلمات الجميلة دي

انا مكنتش متوقع ان البوستات هتبقى بالجمال ده
بس بجد كلمات ارق من الرقاق والله
هتلاقيني لاجئ عندك ان شاء الله

sosa said...

ايه ده
ايه الرومانسية دى
انا مش متعودة عليكى كده يا ميوى
انا مذبهلة

ابن مرّ said...

آحر وداع

آحر وداع
نسمات هوا
بتنادي شعرك...ينتفض في خوف
ليه يا حبيبتي ودنيتي
كل اللي بينا ..كان ماليه الخوف
خوف اني أقوللك يوم:بحبك...أخسركخوف اني أسيبك يوم لوحدك...أكسرك
خوف من كياني ومن كيانك...مشترك
حتى هنا في آخر وداع..جيت أندهك...صوتي انطلق
نسمات هوا...بتنادي شعرك
ينتفض..في خوف

ابن مرّ said...

على فكره نسيت أقوللك لو استمريتي على المستوى ده من التقدم في الكتابه ممكن أتعقد وأبطل أكتب
بجد بقيت ما بعرفش أعلق عندك!!!ربنا يديكي على قد رحمته

Diyaa' said...

وكأن شيئا سيفضح في عيني
...والرجفة كبرت ..وأتمني إن مفيش نتايج عكسية خالص
رغم جمال البوست بس في أخطاء بسيطة وضحها الأستاذ مزمز ..وفي حاجة عايز أقولك عليها ..متكتبيش وأنتي مستعجلة أو راجعة من أمتحان أو كده
لأن المشاعر دي ممكن تتكتب وقتها عشان مش تتنسي لكن لازم بعد كده وأنتي رايقة تقعدي لوحدك وتصححي أي تناقض
عارفة ليه ؟
لأن الجمال ده مش لازم يشوهه ولو همزة زيادة ( أنا طبعاً ببالغ بس قصدي إن فعلا الكلمة ممكن تفرق في المعني اللي الواحد مندمج فيه )
زي دي
بل يأخذنى كلى..
أليك.. ( المفروض إليه ..صح؟! )
في النهاية ..بحب أقول إن مهما علقت مش هوفي الورقة دي حقها..انا بس هحسد اللي كتبتها اللي هي حضرتك عشان أنا نفسي أكتب زيها من زمان بس مش عارف أجمع
بحييكي أوي
سلام عليكم

dandana said...

محمد...
i will do my best

واحد من الناس....
لا دى محطة عالمى الصغير يافندم...
مبسوطة ان البوست عجبك....
الجأ براحتك يا سيدى بس حاجاتاتك معاك عشان زى ما انت شايف الدنيا زحمة مافيش امدادات كافية...
منورنى دايما...


سوستى...
شوفتى انا بقيت اذبهلالية ازاى...
والله انا اصلا مامصدقة انها حلوة وعجبت الناس كدا...
انا مش طبيعية ...صح؟

ابن مر....
بداية...عايزة اقولك انى بستريح جدا لما بشوف اسمك فى التعليقات...
ثانيا...
شكرا ع التفاعل...دا اللى بيسموه بوست جوا بوست...
انا مش عارفة دى كلماتك ولا ايه...بس حاسة انى قريتها او سمعتها قبل كدا...
يمكن حاجة شبيهة...
مبسوطة جدا برايك انى بتقدم....

ان ما عقدتك....اصبر عليا بس


ضياء...
هو مزمز ساب حاجة....بيقولك اطول تعليق فى حياته...دانا عملت فرح هنا...
البوست عجبك الحمد لله...
بس انا اقصد اليك...مش اليه...
الهمزة بس فعلا هى فاتنى...
هاخد بالى المرة الجاية...
منورنى ...
وان شاء الله هاتجمع وتكتب اللى انت عايزه

حنيـــــــن said...

صديقتى الجميله الرقيقه
انا هاكتب تعليق على كلماتك الرقيقه كالعاده
لكن حبيت بس اعتذر عن انقطاعى عن متابعتك
واسلم عليكى واقولك بجد وحشتينى
:)

ابن مرّ said...

شكرا لذوقك :)
على فكرة هي كلماتي كنت كتبتها من 7 سنين
بس فكرتيني فيها بشدة

dandana said...

جنين الجميلة...
وانتى كمان وحشنى وجودك هنا....
ووحشنى رايك فى كلماتى البسيطة....
مستنياكى يا جمبل....

ابن مر...
بس برضو كلمات جميلة....

تسـنيم said...

ميوية مررتلك تاااااج وهموت وأشوفه عندك قريب يالا يا جميلة مفيناش طناااااااش. محبتي

Diyaa' said...

ده نورك ..خشي في البوست اللي بعديه بقي ومش تسيبي لمزمز فرصة..ولا أقولك بما إنك بتعملي فرح لما يطول تعليقه..خلي أخوكي الصغير مثلاً يتملي البوست وشوفي بقي مزمز هينطلق إزاي

مزمز said...

مررتلك تاج
تعالي بقى خديه قبل اما حد يلهفه

سلام

dandana said...

ماشى يا ست تسنيم ...ماااااااشى....

ضياء....
والله فكرة....


مزمز....
لا لا اوعى حد يقرب من تاجى...

No Fear said...

السلام عليكم
أنا اسف إني مقرتيش البوست الرائع ده قبل كده
و بعد الكلام الرائع اللي كتبتيه ده مينفعش تعتذري أصلا
سلام

إبـراهيم ... معـايــا said...

حالة رومانسية رااائعـــة يا مي ، وأحلى من الحب إحساسنـا به ، وشعورنـا به حتى ليصبح غير مرتبطًا بالأشخاص ، وإنما على نحو من ( قلت أحب الحب أحسن) .. تكون . . .
.
.
حقيقي أشكرك بشـدة على هذا العالم الراااائع الذي أحطتيني به بكلماتـك الرقيقة . . .

ولكِ تحيـة ... ضخمـة :)


والكثير من الورود
:)