Wednesday, October 10, 2007

الجدة سكينة


انظر الى جسدها الصغير المنكمش على السرير،وأفكر...

هو ليس بجسد بشري...بل كمية هائلة من الحنان والطيبة تشكلت لتكون هذة السيدة الأكثر من رائعة.


عندما طلبت منى ان أضع غطاء النوم عليها..كدت اطير فرحا..

فهذة اللحظة من اللحظات القليلة التى تطلب منى فيها شيئا،فتسمح لى بالاعتناء بها والاقتراب اليها الى ابعد الحدود...تأبى الطلب فقط لانها تصر على الاحتفاظ بحق رعايتها لنفسها...


اطفئ النور..واخرج من الغرفة،فأسمعها تتمتم...الحمد لله


يالله...ذلك الهدوء والاطمئنان...السلام الداخلى...انها السكينة تتحرك على قدمين..

سكينة بيتنا

15 شاركونى عالمى:

dandana said...

كل الاحباء....
كل سنة وانتو طيبين...

يارب تكونو خرجتو من رمضين محملين باكبر قدر من الحسنات وحطت عنكم اكبر قدر من السيئات...

يارب يسكون فينا من بلغ ليلة القدر...

وكل سنة وانتو طيبين...عيد فطر مبارك عليكم وعلى امتنا كلها...

اشوفكم ان شاء الله بعد اجازة العيد...

قبلاتى

شيماء الجيزى said...

قبلات سعيدة بالعيد يا مى
يا دندنه
سلامى للجدة سكينه
فكرتنى بمن لا احب ان اماثلها عليها
ربنا يديها طولة العمر

كل سنة وانتى فى الف عيد

تحياتى يا صغيرتى

مصطفى السيد سمير said...

مي شكرا على تشريفك
خليتيني احس قد اية احنا جيل مش سعيد الحظ
ان لحظات وجودنا مع الناس اللي بجد
اكيد قليلة قوي
ياترى لما نوصل للسن دة حيكون عندنا نفس الحنان والبراءة والطفولة دي

YOTTA said...

تأبى الطلب فقط لانها تصر على الاحتفاظ بحق رعايتها لنفسها...
الله باين ف الجملة دى عزة النفس أوى
كمان الصورة اللى رسمتيها بالكلام أحلى بكتير من الصورة اللى ف البوست
ربنا يوفقك

كل سنة وانتى طيبة
وخللى بالك م الكحك
:)

محمد العدوي said...

الأطفال و العجائز هم صورة الإنسان المجردة من أشياء كثيرة ..

الإنسان الجميل .


كل سنة وانت طيبة .

smraa alnil said...

ربنا يخليهالكم يارب
ويديها الصحة

سلميلي عليها اووووووووي


وكل سنة وانتي طيبة بقي

والكلام دة مش يجيب معايا
انا عايزة عديتي

تسـنيم said...

ا أدري لماذا تذكرت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
لولا بهائم رُتع وصغائر رُضع وعجائز رُكّع
لأطبق الله السموات على الأرض

كل سنة وهي مصدر سكينتكم يا مي

وعيد سعيد يارب

dandana said...

شيماء...
قبلاتى لكى ايضا...
مش عارفة ليه بحس ان كل الناس الكبيرة من الجدود والجدات كأنهم شبه بعض اوى فى الطيبة والروح الحلوة..

مرسى يا قمر...
عيدك سعيد



مصطفى...
انا اللى شكرا لانى دخلت دنيتك الرائعة..
يمكن نكون فعلا مش سعيدى الحظ لو حد فينا ماقبلش او ماحسش بالنعة اللى جنبه المتمثلة فى الناس دى..

شكرا على كلماتك..
يارب..


يوتا..
يمكن بكلماتى القليلة دى ماقدرتش اوصل عنها الكثير..
بس عندك حق...
ويمكن زى ما قولت فى الاخر..هى سكينة بيتنا
اسم على مسمى..

كل عيد عليكى سعيد..انا بصراحة خليت بالى من البسكوت اكتر..


محمد العدوى..
صح...
بالنسبة لى الاطفال اكثر ما يتمثل فيهم هو البراءة..
اما العجائز...الحنان..وما احلاه..

وانت اطيب


سمراء النيل
مرسى يا قمر..ربنا يخليكى...
سلامك يوصل من عيونى
اما العدية بقى...

شوفى مين اكبر فينا...


تسنيمتى...
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

ماعرفش ليه انا دمعت لما فكرتينى بالحديث دا..

عيدك اسعد واجمل..

YOTTA said...

شوفى انا كنت بفكر اشيل غرناطة واحط حاجة تانية
بس نخليها شوية عشان خاطر سعادتك

حضرتك تأمرى يا بشمهنذة ميوية

أولاً
ده لينك غرناطة

http://arabic.salmiya.net/songs/marcel/rm/marcel95.rm

ثاناً
هتلاقى أعمال مارسيل خليفة هنا

http://arabic.salmiya.net/songs/marcel/

وهنا كمان

http://www.asqalan.com/songs/index.php?act=showcat&id=2&start=0

وعيشى بأه

احنا دايماً فى خدمة الناس السميعة
:)

may said...

فين احنا من الناس الطيبيبن دول
اللي نيتهم صافيه
واللي مش هايتكرروا تاني ابدا
ربنا يخليهالك يارب
فكرتني بجدتي لما بقعد معاها
وتفضل تحكيلي عن ايام الطفوله عندهم
والحياه كان شكلها ازاي
بحسدهم بجد علي حياتهم دي
ربنا يخليهالي :)
كل سنه وانتي طيبه ياميوي

Ert3ashat said...

و انتي طيبه

مش هقولك اني ندمان اني معشتش اللحظات ديه
لا..
هقولك يا رب لما نبقى قده نبقى زيها؟؟

يا رب

amro said...

كل سنة وانت طيبة
احييك على هذا الحب الواضح لهذه الام الرائعة
كلمات بسيطة لكنها اثرت بى كثيرا
تحياتى

كراكيب عادل said...

ازيك ؟؟

ربنا يخليها ليك

فعلا الجد والجدة بيتركوا جوانا معالم وامتداد وكانة خط بنمشي علية

والحياة تستمر

dandana said...

يوتا...
مرسى يا جميل...

ربنا يخليكى للغلابة يا رب


مى...
فعلا...الناس دى مابتتكررش..
لو بس نحس بقيمتهم قبل فوات الاوان...ياااه

يمكن فى يوم نبقى زيهم...


ارتعاشات...
ممم...مش عارفة بس ماقدرش اتخيل نفسى بالجمال دا...
ومن غير ندم...
اكيد هاتلاقى الاحساس دا مع حد تانى...حتى لو كان غريب عنك...بس انت دور


عمرو..
كل سنة وانت اطيب...
انا فعلا بحبها...يمكن اكتر منى...
نورتنى


كراكيب عادل
الله يسلمك...انا تمام نوعا ما...

كلامك صح....
اوى

انا فقدت جدى فى العيد...وماكنتش متخيلة ابدا انه يكون سايب جوايا كل القدر دا من الذكريات والعلامات...
مهتزة من الداخل بشده لفقدانه..لكن زى ما انت قولت...الحياة بتستمر

osama said...

حين نكتب من القلب عن احبتنا عن
مكنون قلوبنا.. يكون المداد من شجن
وربنا يحمي من تحبين ويحرسهم

...
خالص تحياتي