Thursday, April 26, 2007

حلم على الطريق


تمر الظلال بجوارها بسرعة السيارة التى تقودها....
انها الثالثة فجرا...لازال الظلام بغطى كل شئ،وهى تعشق ذلك..منذ صغرها عشقت السفر ليلا.

تحب الطريقة التى تنزع بها اضواء السيارة الغموض عن الاشياء امامها...تفعل ذلك فقط لتراها هى ،ثم تعيد اليها غموضها ثانية_يشعرها ذلك بأنها وحدها تعلم الحقيقة...

والان،وبعد ان امتلكت سيارتها هذة،لم تستطع الانتظار اكثر لتقوم بمغامرتها الخاصة..واى وقت لديها افضل من الليل لتبدأ فيه..؟!

كانت تعلم ان ماتفعله ضربا من الجنون،,لكن من يأبه لذلك_هو جنزنها..سيخلدها او تخلده..فى النهاية سيظلان متلاصقين،فلتفعل ما تشاء اذن.

فرحة بما هى مقدمة عليه كطفلة..راحت تتخيل كيف سيكون يومها المنتظر...

ستصل الى الاسكندرية لتشاهد الشروق،وستستخدم الكاميرا التى اهدتها اياها صديقتها عندما علمت بنيتها فى احتراف التصوير..ستستخدمها لألتقاط الكثير من الصور...للهدوء فى الشوارع...للهواء النقى بين البنايات...للسكينة على الوجوه المبكرة...لملوحة البحر،وللشمس وهى تحلق كأميرة بهية الى عنان السماء.

ستسير بالسيارة بمحاذاة الشاطئ..برفقتها صوت فيروز...
وربما خلعت حذائها وقطعت الشاطئ جريا وقفزا...وحرية.

ستستنشق من هواء الصباح العليل ما يكفيها لعام كامل ،فربما لن تجن لتعود الى هنا ثانية قبل هذا الوقت...او ربما لن يسمح لها بالجنون قريبا.

ستتناول افطارها فى اول كافتريا تفتح ابوابها،وتأخذ جرعة من هواء البحر،ثم تسرع الى سيارتها لتعود قبل ان يبدأ دوام عملها فى الواحدة ظهرا...
يمكنها ان تكمل اليوم كله هناك...ولكن لا..هى تريد ذلك الاسراع فى العودة لتشعر بنشوة تلك اللحظات المسروقة من زمنها...

امتدت يدها تدير كاسيت لينساب منه لحن مرح كروحها...،واسترخت فى جلستها مبتسمة وهى تقرأ اللافتة المسرعة

(الاسكندرية__20 كم)

36 شاركونى عالمى:

مبرمج حر said...

بوست جميل يا دندنة الرقة

(:

وعجبتنى أوى جملة
"
ستستنشق من هواء الصباح العليل ما يكفيها لعام كامل
"

Diyaa' said...

الطريقة التى تنزع بها اضواء السيارة الغموض
يشعرها ذلك بأنها وحدها تعلم الحقيقة
حاسس إن هو ده الملخص بتاع البوست ..الحلم ما هو إلا طريقة بس بتكشفلك الغموض اللي بيحيط بالواقع ..والجنون ده ما هو إلا استغلال لحقك في الحصول علي بعض الهواء النقي ..والاستمتاع ببعض الجمال الرباني ..والاحساس إن الحياة ممكنة ولو وحدها ..
سؤال جوايا ..إنتي مريتي بالموقف ده ...نفسي فييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
بس للأسف :(
بحييكي يا ميوية ..
البوست ناقصه كلمة واحدة
بإذن الله ...أنا مش معقول هنتوي إني استمتع بنعم ربنا دي كلها وأخطط لوقت جميل زي ده من غير ما أقولها ولو بيني وبين نفسي ..
لو مش أنتي اللي مريتي بالموقف ده ..يبقي بتثبتيلي إنك لازم تكتبي باحتراف ..في يوم من الأيام هيحصل بإذن الله
سلام عليكم

wayfarer said...

بوست جامد جدا أنا وصلت لحد أسكندرية و رجعت
و إن شاء الله أول ما هشتري السيارة هاعملها
تحياتي

ابن مرّ said...

هأقولك حاجة بس متزعليش

أنا شايف انك مكروتة البوست ده

يعني الاحساس مش طالع قوي في الكلام
يمكن الفكرة أو الرغبة طالعة بس الجو لأ حاسس فيه حاجة مش من جوا دواخيليك
تحياتي

إبـراهيم ... معـايــا said...

أختلف كلسًا مع ابن فاروق ، وابن مـر ، لأن الإحسـاس واااصلني جدًا ، وعجبتني فكـرة الحلم ... لوحده ، والتخيل ، وإطلاق العنان لما قد يتحقق، أو لا يتحقق منـه ....
آآآه ، نسيت بقى أقول لك ياريت ـ ياريت يعني ـ تكبري الخط شوية ، وتراعي صغار السن :) .... اللي بينوار عالـمـــك


تحياتي لكِ أيتها الرقيقة :)

تسـنيم said...

دندونة حبيبتي... أراك كعادتك فراشة تجيد التحليق في عوالم الكتابة.. دامت لكِ جناحاتك.. ودمتِ لي.

مصراوي أوي said...

وانا بقرا حاسس اني شايف المشهد ده قدامي واعتقد ان دا قمة النجاح في توصيل المعني ........رائع

dandana said...

احمد....
سعيدة انه عجبك..
البوست كله تحت امرك...


ضيوء....
كلامك صح....
يمكن فعلا يكون محتاج كلمة باذن الله...فاتتنى دى..
للاسف ماحصلش معايا....بس ناوياها ان شاء الله...


wayfarer...
منورنى ...ومبسوطه انه عجبك...
بتهيألى كلنا محتاجين حاجة زى كدا..




ابن مر...
لا مازعاتش ولا حاجة طبعا يا فاروق...
يؤسفنى بس ان الاحساس ماوصلكش...لانى بتكلم عن احد احلامى ببساطة ...
يمكن ماكونش وفقت اوى ...
دا يرجع لرأى كل واحد...
نورتنى


ابراهيم...
سعيدة برأيك...
معلش اعذرنى فى موضوع الخط..لان عندى مشكلة فى البلوج مش عارفة هاتتصلح امتى ...؟
تحياتى

تسنيمتى...
اخجلتنى كلماتك.....شكرا حبيبتى ...
دمتى لى ايضا...


مصراوى اوى...
شكرا على رايك...منورنى جدا...

كراكيب عادل said...

خيال بعد 20 كيلو يصبح واقع لحظات مسروقة ولكنها امتلكتها رحلة واقامة محدودة غموض واثارة مرتقبة تجربة من تجارب الحياة ان لم نخضها هربت

انا كاني كنت معاها وهي مسافرة بس مش هخليها تسوق وهي سرحانة كدة هو انا اتجننت علشان اعمل كدة بلاها اسكندرية ههههههههههه

جميل بجد

Yosif said...

أولا أحييكي و أحيي عالمك الصغير الكبير .. واللطيف ..
ثانيا .. الحلم جميل و التصوير جميل .. بس خدي بالك من حاجة علي بعد اكتر من عشرين كيلو ممكن يكون الحلم مدمر وقاتل .. يعني لو علقنا نفسنا باحلام ورسمناها وخططناها وعشنا معاها كتير من غير ما يكون فيه خطة جاري تنفيذها فعلا ولها نتائج نلمسها في طريق الحلم .. ممكن نضيع لو موصلناش لاحلامنا دي .. و نتالم بشكل فظيع بعد ما علقنا نفسنا بحلم ماكانش له اثر او شئ من العمل يخلينا نوصل له .. الكلام ده علي مستوي الحياة طبعا عموما مش لغاية اسكندرية بس ..لكن قبلها بخمسين كيلو حتي نكون قطعنا مجهود فعلا يستحق نحلم و يستحق انتظار ثمرة الجهد.. باحييكي تاني للبوست الجميل لكني حسيت بالبوست السابق أكتر .. و سلام

ابن مرّ said...

كده حاسس ان الدنيا معقولة

أنا علقت وانتي رديتي

يا سلام بجد الموضوع ده بيفرق معايا
بحس ان كده حد معبرني من غير ما يعرف عن كياني أي حاجة غير من قلمي وروحي وأنا برده بحترمه عشان كده

تحياتي وشكرا لسعة صدرك

e7na said...

زى ما مصراوى قال روعة التجسيد هى سر الجمال

REEMOO said...

ياريت يا دندونه كانت الاحلام سهل تحقيقها كده
وياريت اكتر كانت بتخضع بس لضرب من الجنون لو حصل هيتحقق الحلم
بس للاسف ان فى احلام كتير مش بينفع ضرب جنون صغير انه يحققها
جميله يا دندونه
تحياتى

dandana said...

كراكيب عادل....
وهى كانت بتترقب لحظة الوصول للواقع...

وبعدين هو حد طايل رحلة زى دى...والله تلاقيك هاتموت عليها..


يوسف...
صح ..اكيد كلامك صح...
بس هى حلمت بحاجة بسيطة اوى ...ونفذتها....
وكل حاجة بتبدأ فى الاول بسيطة ...تحقق انتصارات صغيرة فىحياتك عشان تديك دفعة ان تحقق انتصارات اكبر...
نورتنى...واختار البوست اللى يعجبك..


ابن مر...
دا الطبيعى ....
اى خدمة


احنا...
شكرا...منورنى...


ريمو...
ماهو مافيش حاجة سهلة....
بس احنا اوقات اللى بنعقدها اكتر...بنتشائم زيادة عن اللزوم...
انا نفسى بعمل كدا...

Diyaa' said...

tb2y ta5deny m3aky plz plz :((
nfsy fy el7war da ana kman...mtego n3mlha r7la
anyway rbna yktblk kol ely nfsk feh
6mnena bs 3leky
yla slamo 3lekom

dandana said...

حاضر يا ضياء....

هاخدك معايا...

والاكل عليك

REEMOO said...

مبروك على الستايل الجديد يا قمر
جميل ولايق على عالمك الصغير بجد
تحياتى

Anonymous said...

اكتبي حاجة جديدة بقى

:)

شيماء الجيزى said...

دندنه
ازيك ؟
عارفه انى مقصره فى حقك
بس سامحينى
وحشانى اوى
مى
البوست فيه معبر
الحريه
هوا البحر الصافى
حاجات حستها
يمكن نفسى انا فيها
ويمكن انتى كمان زى
طول عمر احساسك حلو

تعالى زورينى وعلقى على مدونون يتكلمون
عاوزة اعرف رأيك
تحياتى

كراكيب عادل said...

صح نفسي فر رحلة زي دي

dandana said...

ريمو...
شكرا...اتمنى يكون عجب الكل...

مجهول..
حاضر....
هاحاول....
بس ماتقولى رأيك فى القديم الاول...


شيماء...
فعلا ...هو مليان بأحلامى الصغيرة...
سعيدة بالتوفق بينا...

اناكمان كنت مقصرة معاكى ...اعذرينى
حاضر من عنيا ...

كركيب عادل...
خلاص ..اعملها....
مش لازم دلوقتى بس على الاقل خليها فى بالك لحد ماتيجى الفرصة

moony said...

جميييييييييل قوى .انا نفسى اعمل كده مووووت .على فكرة انا باعشق اسكندرية.
حلو قوى تعبير "تصوير السكينة على الوجوه المبكرة "ده ربنا يوفقك

Diyaa' said...

lol @ mt2ol r2yk fy eladem elawl
i love ur blog's new look :D eh elklam elgamd da :D bs plz esbty 3la 7aga n7baha b2a :@
mstnynk b3d elexams

محمد العدوي said...

كل دا واسكندرية فاضل عليها 20 كيلو . دا كام صورة من اللي قلتي عليهم دول ياخدو الطريق كلهم . هنحط عليهم الفطار والبحر وفيروز . يبقى وصلنا مرسى مطروح .


جميل يا دندنة .

كل الود .

lockash said...

دي أول مرة اعدي وارمي السلام..و مش هتكون الأخيرة مادام الجمال ده في كتاباتك..
كلامك جميلكلامك معقول ماقدرشي اقول حاجه عنه..

قصاقيص said...

رقيق بشكل غير عادي البوست ده
بجد يسلم قلمك الجميل الحساس واحساسك المرهف
حاله جنون وعشق للحياة بجد ياريت لما تمر علينا نقدر نستمتع بكل لحه فيها بالطريقةدي والعشق ده
تحياتي

إبـراهيم ... معـايــا said...

آآآه ، مستني البوست الجااااي :)


سعدت برؤيتـك . (وش بيطلع لسانه لقصاقيص) ........ وربنا يوفقـك

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

جميل اوى البوست يا دندة

صحيح نسيت اجبلك لينك المقطوعة بتاعت المزيكا بس هاجبلهالك قريبا

بس بجد بوست رقيق اوى

Sampateek said...

التمبليت روعة
انا حاولت قبل كده انزلها بس منفعش
مبروك

القصة كمان مشهد صادق و جميل

برافو عليكي
تحياتي

KaRiM said...

تحب الطريقة التى تنزع بها اضواء السيارة الغموض عن الاشياء امامها...تفعل ذلك فقط لتراها هى ،ثم تعيد اليها غموضها ثانية_يشعرها ذلك بأنها وحدها تعلم الحقيقة...

عميقة جدا الجملة دى !!
البوست جميلة .. كأنها فلاش كاميرا على طريق مصر إسكندرية
:)
كأننا عشنا معكي نفس الموقف .. المشهد .. اللقطة.. ربما نريد أن نحيا أكثر من حياة!! فى إنتظار المشهد القادم وحياة أخرى
:)

ممكن أيضا إن دى أول زيارة ليكى .. ولمدونتك .. مدونتك جميلة جدا.. تقبلى تحياتى

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

امتدت يدها تدير كاسيت لينساب منه لحن مرح كروحها...،واسترخت فى جلستها مبتسمة وهى تقرأ اللافتة المسرعة


احلى حاجة فى البوست كمية المشاعر الغريبة الى فية بجد

اكثر من جميلة

REEMOO said...

عندى ليكى تاج فى آخر بوست يا حبى
ابقى شوفيه:)

صاحب البوابــة said...

اعجبني للغاية انسياب الافكار الواضح على كلماتك

تحياتي لمدونتك الجميلة

وتحياتي لقلمك المبدع

نفسنا said...

تم أفتتاح العدد الأول من مجلة نفسنا
نتمنى منكم زيارتنا

dandana said...

مونى ....
واضح ان الكل محتاج يعمل كدا....
كلنا بنموت فى اليكس...

نورتينى ..


ضياء...
مش ذنبى انى بلاقى حاجات كتيرة حلوة ...
بس هحاول

lockash
شكرااااااااااااااااااااااااااا

ميوية....
سعيدة انها عجبتك...
عندك حق....

ابراهيم....
انا كنت اسعد....


الغزالى...
منورنى جدا...
ايه الغيبة دى...
ومتنساش بقى ...ادينى مستنية...


سمباتيك..
شكرا على ذوقك...اعمليله اب لود...
هايشتغل..

كريم...
عارف دى اكتر حاجة بحبها فى الليل...
نورتنى...
سعيدة جدا برأيك...وسعيدة انك عشته معايا...

ريمو...
حاااااااااااااااااضر...
شكرا ياستى ...
مردودالك ان شاء الله

صاحب البوابة...
شكرا على رايك....
قلمى مبدع!.....
ادينى بحاول على قدى...

نفسنا..مبروك

dandana said...

محمد العدوى...
المهم نوصل....

كل الود ليك