Tuesday, June 24, 2008

لعبة جديدة


أكتشفت فى الفترة الاخيرة انى بخاف اوى..وان قلبى مش جامد ولا انا جريئة كفاية زى ماكنت متصورة

أكتشفت انى بقلق..بقلق اوى...بقلق بطريقة بتخلينى مرعوبة

ومع انى بعرف ادارى دا كويس اوى..بس بقيت عايشة فى حالة انتظار للى هايجى ينتشلنى من الحالة دى..او حتى يوجهنى

مجرد توجيه بسيط لطريق يمكن ماكنش واخدة بالى منه

لأول مرة بخاف من نفسى للدرجة دى

يمكن عشان اللى جاى هو اكبر دليل ممكن اقابله فى حياتى على حاجة طول عمرى راهنت عليها

ويا اتأكد انى كنت صح...يا اما هاتهز اوى يمكن مش لفترة كبيرة بس اكيد بقوة

لان الهزة هاتبقى جوايا..وقدام نفسى قبل اى حاجة تانية

من زمان اوى مالعبتش لعبة الانتظار دى...نسيت قواعدها...

كارهة عجزى فى اللعبة دى...بس مجبرة عليه....

ومرتبكة

23 شاركونى عالمى:

تسـنيم said...

ان جالك الغصب خده بالرضا


:)

قلبي معاكي

b2aya helm said...

ربنا معاكى ويهديكى للصح


ويروق بالك

ويهدى سررررررررررك يارب

مُزمُز said...

ايوة
انا فاهمك اوي
ايوة
ايوة
هو ده بالظبط
بالظبط

اميرة said...

غريب ان حالتي دلوقتي شبه حالتك قوي
ماعتقدش ان ده غريب
بس اني ادخل عندك و انا في الحالة دي بالذات الاقي الكلام ده بالذات
مممم
مش عارفه

امرأة تقول الذي لا يقال said...

حتى لو اللي جاي كان عكس اللي مستنياه وراهنتي عليه
فهتتعلمي منه

وكله بيعدي

محمد صبحى said...

تجربة يامى

تجربة

:)

moony said...

عزيزتى مى..اولا عايزة اقولك ان طبيعى انك تكتشفى موضوع الخوف ده, لأننا بيكون لينا فكرة عن نفسنا,و لما بنكبر وبتكبر الحياة معانا وتتغير صورتها عندنا وتكبر كل حاجة حوالينا فجأة بنكتشف اننا مش كبار قد الحياة دى بمشاكلها وهمومها واخطارها,وبنفضل عايشين نحاول نكبر ونتعلم ونعرف عشان نقدر نعيش الحياة وماتكلناش جواها.
ثانيا..
اوعى تفتكرى انك لوحدك اللى بتعيشى الاحساس ده,للأسف كتيير مننا بيعيشه,وهو احساس سخيف.بس نصيحتى متستسلميش ليه,وحاولى تلجئي بعد ربنا طبعا لحد كبير وذو خبرة تتكلمى معاه وتحكى وياخد بايدك.مى... متضايقيش نفسك..
كمان شفت نفسى فى كلامك عن الحلم اللى راهنتى عليه ،لأنى دايما بقول ان ده الحلم اللى مش مستعده ازايد عليه او اخسره,الانتظار مؤلم؟!اااه الله المستعان
معلش اكيد ربنا له حكمة..بلاش نستعجل الامور,احنا بس ندعى ونستعين بالله..ايتها الرقيقة..هدهدى نفسك بالقرب من الله و بالقرآن ورفقا بها.طمنينى عليكى..الله ..ماحنا كنا لسه بنرسم قوس قزح!! قوم ياشيخة قومى ..على رأى جاهين
هتعدى واكيد راح تعدى
مش عدت احزان من قبلها؟؟تحياااااااتى

حنيــــــن said...

ممكن اقول وحشتينى اوى
:)

مصطفى السيد سمير said...

حنقول انها فعلا تجربة تخوف
بس أجمل وأعمق التجارب هي اللي بتخوف
لأنها وهي بتهزنا قوي
بتخلينا نكتشف نفسنا من جديد

Oma said...

bet3'eby leeh .....!!?

مُزمُز said...

صح النووووووووووم

يا اهل الدار

YOTTA said...

ايه يا مى

اظهرى بقى


.
.

محمد العدوي said...

ازيك يا مي ..


:)

امرأة تقول الذي لا يقال said...

ايه يا ستي؟؟
كل دي غيبة؟؟

boooody said...

الصراحة ياشباب ماليش فى المدونات دى بس اما قرأت قولت لازم اكتب تعليقى
احنا دئما ما نبحث عن اشياء تبدو غامضة فى حياتنامع انها واضحة اوىىى
الصراحة انا قريت بين السطور قصة حب
حاسس انك بتتعذبى فيها
بس هيه نصيحة
لو عايزة تكسبى اللعبة
افتكرى القاعدة دى " من حبنا حبناه وسار متعنا متاعه ومن كرهنا كرهناه يحرم علينا اجتماعه" وكمان افتكرى القاعدة اللى بتقول "حبيبك يبلعلك الزلط وعدوك يتمنالك الغلط "
ولنا عودة ان شاء الله

تسـنيم said...

مي انتي فين..

كده كتير أوووووووي


اظهر وبان عليك الأمان


:)

مُزمُز said...

صباح الخير يا مي

رمضان كريم جدا

كل سنة وانتي طيبة بمناسبة رمضان

كل سنة وانتي طيبة بمناسبة عيد ميلادك

وبمناسبة كل المناسبات السعيدة الجميلة دي بقى

مش تيجي تبصي على المدونة وتسلمي على الناس الغلابة اللي مفتقدينك

والسلام ختام
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

:))))))

مصطفى السيد سمير said...

كل سنة وانتى طيبة يا سعادة الحاكمة الأبدية

فينك
وحشتينا جدا
اتمنى تكونى بخير

امرأة تقول الذي لا يقال said...

غيابك طال

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

dandana said...

انا ظهرت اهو

كل حاجةهنا وحشتنى

محمد صبحى said...

أخيرا ظهرتى يامى

............

كل سنةوانتى طيبة ياجميل

امرأة تقول الذي لا يقال said...

حمدا لله على السلااااااااامة