Thursday, March 22, 2007

تحت الوسادة


تحت وسادتى....

يجتمع العالم...والبشر..

يمر التاريخ بتفاصيله...

تنكشف الاسرار..وتختبئ مجددا...

تحت وسادتى...

تندلع الحروب باشكالها...وتنطفئ....

تتشابك الاقدار...وتسخر كعادتها....

يغزو الفضاء الارض...والعكس يحدث...

تحت وسادتى...

يتلاقى العشاق....يختلون لانفسهم...

يتفرقوا...

ومازالوا...

تحت وسادتى...

يجتمع المبدعون...

يقيمون الندوات...

وتنشئ الصراعات....

تلتهب نيران الغيرة...على احلامى...

ايهم يستحق ان يسكنها...

تحت وسادتى...

تتكون فانتزيا الواقع...

وينكشف واقع فانتازيا....

فقط...
تحت وسادتى

14 شاركونى عالمى:

ert3ashat said...

شعرك حلو بجد

قصاقيص said...

يااااااه لو أي عالم بعبقرية عالم ماتحت وسادتك ياميوي
أجمل شئ لما تحسي إنك جوا صندوق الدنيا ..كل الأحداث والأشخاص جزء من العالم بتاعك
"يوتوبا "
تحياتي علي المدونة الرقيقة يابلدياتي
سعيدة جدا بمعرفتك ومعرفتها

تسـنيم said...

عجبتني أووووووي يا دندنة وبحقد عليكي لأني تحت وسادتي يتجمع أطفال أشقياء معترضون دوما.. منهم من هو حزين ومنهم من يحاول إخراجه بالقوة من حزنه فيزيد من حزنه وأنا تعبانة معاهم.. أنا هبقى كويسة قريب متقلقيش عليا.. هيا مجرد أيام وبنعيشها

حنيـــــــن said...

وفوق وسادتك ترقد أجمل رأس تحمل أحلى المشاعر
جميله بجد

dandana said...

ارتعاشات....
وانت اسمك احلى....
مبسوطة انه عجبك..
منور

قصاقيص ...
صحيح....
ماتحت وسادتى هو يوتوبيا خاصة....
منورانى يا قمر...


تسنيمتى....
ولا يهمك...
اكيد اكيد هاترتاحى فى النهاية ...
امنياتى بالسعادة يا جميلة...

حنين...
انتى اجمل اكيد...
مرسى على الكلام الجميل فى حقى

vetrinary said...

لو كان ده كله بيحصل تحت وسادتى انا؟
انا مكنتش هنام اصلا
مبحبش الدوشه ووجع الدماغ
انتى حلوة يا دندنا
بس عاوزة تظبطى كام حاجه فى القصيده
ده لو اعتبرنا مجازا انها قصيده
انا معاكى والله
وبرفض التعديلات
بس مبحبش اركب الموجه بتاعه البلوجرزيعنى مش ناوى اكتب بوست عن التعديلات اليومين دول
بس بفكر انزل الصورة اللى انتى حطاها

محمد صلاح العزب said...

انتي مبدعة هايلة بجد
بس ما عجبتنيش القفلة بتاعت الفانتازيا
بس عجبتيني بجد

dandana said...

vetrinary
يمكن عشان انا عكسك...بحب الدوشة....فبنام ملئ جفنى.....

فى الحقيقة ماقصدتش تبقى قصيدة لانى مش شاعرة...
دى مجرد خاطرة لموقف انا بتعايشه مع كل كتاب...
تحياتى...

محمد صلاح....
شكرا على الكلام...
المهم انه فيها حاجة عجبتك....
بصراحة القفلة دى اكتر حاجة بحبها....

منورنى

dandana said...

vetrinary
نسيت اقولك....
الصورة تسجيل لاعتراضى...
انما مقال وكدا....
مش من اختصاصى ....
سيب العيش لخبازه

شيماء الجيزى said...

ميويه...وحشانى يا حبيبتى
بجد وسادتك تحتها
صولات وجولات رهيبه
جميله منك
ممكن اسميها خاطره؟
ابدعتى بالفعل
فى نقل الاحساس

مى...ادخلى البلوج عندى
فى ليكى
محكــــــــــمه
اقصد تاج
بس احنا غيرناه شويه
تعالى عشان انتى
من شهود الاثبات
قولى يلا
اعترفى
هههههههه
قصدى تعالى عشان تاخدى الاسئله
وتجاوبى
هستناكى

dandana said...

شيماء....
ممكن طبعا...هى اصلا خاطرة...

وبعدين احنا برضو بينا محاكم...ماشى يا ستى جاية اهو

الراقص مع الذئاب said...

انتي دنياك تحت وسادتك....اما انا فدنيايا خلف التلال مع اصدقائي
هناك...تحت ظل القمر...لم يتبقي سوي بضعة ايام علي اكتمال القمر وبدء حفلتنا...
هناك نبتعد عن دنيا البشر المليئة بكل قبيح
كما تتخيلي دنياك تحت الوسادة...وتعيشي فيها بكل ما فيها حسب ما تحبين....تحكمي عالمك بتلك العصا الوردية السحرية....لا ييظلم عندك احد...لا يفترق الاحباء...لا يموت الاخلاص والوفاء...انا كذلك ...خلف التلال انا هناك الامير...ورعيتي هم الذئاب....كل شئ هناك مكتمل....وينتظر اكتمال القمر

اعجبتني مدونتك واعجبنتني وسادتك
لك تحياتي

Amira Hassan said...

تتكون فانتزيا الواقع...

وينكشف واقع فانتازيا....

رائع

dandana said...

اميرة...
انتى اروع اكيد...سعيدة انها عجبتك...
نورتينى