Monday, October 31, 2011

النسخة الهادئة منى


انا حقا مستمتعة بهذة النسخة الهادئة والمُطمئنة منى .
لديها صوت رخيم وواثق ، يتحدث بنبرة هادئة تماما ، بلا خوف او تشنجات .
لديها ايضا حركة جسد بسيطة وناعمة وغير مستعجلة .يستطيع ان يفعل كل شئ بلا ضغوط وبلا توقعات وبلا احكام ، لذا تخرج كل افعاله واثقة وصحيحة فى اغلب الاحيان.
لديها عقل مرتاح يشعر انه يملك اللحظة حقا وبالتالى عندما يحين موعد مرورها يتركها فى سلام دون اى محاولات تشبث صبيانية او افكار عن عدم اكتفائه منها.
لديها قدرة على الحب بجرأة اكبر وبكل شغف . لديها قدرة على البكاء بلا تأجيل يُفقد الاشياء معناها . لديها قدرة على الاستمتاع بشتاء وبرتقال هذا العام على عكس العام الماضى عندما تلبستنى نسختى المضطربة عاطفيا وظلت موجودة حتى وقت قريب .

البُعد يلعب دورا اساسيا فى وجودها هذا ، واعتقد اننى اصل لكثير من الاستنتاجات التى ستصبح ركائز فى حياتى القادمة . هناك فرص جيدة للكتابة والتخطيط والاكتشاف .

انا حقا ممتنة لتلك الفرصة التى كنت افكر فى رفضها ، وأرى الآن كم كنت مخطئة فى هذا التفكير

5 شاركونى عالمى:

محمد عبد الغفار said...

ربنا يصلح لك الحال

dandana said...

:)

Ahmed Abdelhafiz said...

:) :)

البعد الذي يسقط بعض الالتزامات يعطي مساحة أكبر من التسامح مع النفس وإعادة النظر في ما لم يكن متاحا وفي ما تم تأجيله مرات عديدة


بس ياترى لسه فيه أماكن فاضية لحد عايز نفس الفرصة ؟

WINNER said...

good for you

dandana said...

بيتهيالى يا احمد فيه اماكن
بس انك تلاقى مكانك انت او فرصتك انت هى دى اللى بتكون صعبة
مابتجيش ابدا على طبق من فضة
يا اما صدفة يا اما غصبا واقتدارا


winner
it is even more than good
:)