Monday, January 17, 2011

عقد الحاجات بينفرط


لأول مرة من سنين..مافرحش بالمطر

انا خرجت له برة صحيح

واتأملته شوية

ودعيت ربنا

بس كأنى بشوف حاجة ماتهمنيش..إديته ضهرى ودخلت جوا تانى

ياترى ايه تانى جاى هايفقد زهوته وطعمه جوا قلبى

ياخوفى عليكى يا فيروز

كدا الدنيا هاتبقى ضيقة اوى

7 شاركونى عالمى:

Dr. wessam kabil said...

والكابتشينو
وضحكنا انا وانتي ونفين
وجنونك اللي هو سر صحوبيتنا
وتصقيفتك المميزة وانتي مش واخدة بالك واحنا في حفلة وسط البلد
وأنا يامي

تــسنيـم said...

و مين قال إنها معادتش ضيقة؟

بس هانت .. أكيد هانت

Zianour said...

لا المشكلة ان الدنيا واسعة قوي قوي وان ادراكنا هو اللي متلخبط من استيعابنا المفاجىء او التدريجي لحجم الاتساع ده وكمان قلة الحيلة قدام العالم الوغد بزيادة

وبعدين يا ستي متخافيش ماهو طبيعي انك تغيري وتتغيري والعقد مش انفرط هو بس عاوز شوية حاجات جديدة والوان
وده طبيعي
يعني

ربنا يهدي سرك ويفرح قلبك الجميل ده
:))

Ahmed Abdelhafiz said...

هتوسع تاني
وقلبك هيضحك من تاني

يارب

MaNoO said...

العيب اكيد مش على المطر
احنا اللى بنتغير يبقى اكيد احنا اللى نقدر رجع زهو الاشياء تانى
ونوسعها مهما كان ضيقها

متشرّد said...

زمان، كان بيجي المطّر يغلّس على قلوبنا الدافية، كان بيشاكسها، كنّا بنحب مشاكسته. لكن الآن، لشو يجي؟ في قلوبنا صقيع قطبي يا صديقتي


أول سنة ما أزعل على إنّي ما أشوفه :)
ويمكن هيك أحسن..

مجرد حلم صغنتوت said...

هي بقيت ضيقة فعلا
بس عندي امل انها توسع تاني
ربنا يستر