Saturday, December 1, 2007

بين الأحبة


لا تخجل

فلحظة رؤيتى لك تبكى بين يدى

ادركت ان الابدية...تسكن عينيك

10 شاركونى عالمى:

sabrina said...

جميل أنك وجدت الأبديه!
بوست في منتهي الرقه والحلم!

Reemo said...

:)
طيب

ابن مرّ said...

شيء جميل أن نتقبل من نحبهم بكل التفاصيل

مصطفى السيد سمير said...

مش دايما البكا بيدي الانطباع ده
مش عند كل قلب
ولا كل روح
ولا كل حب

osama said...

ذلك ان أنين الناي يبقى بعد ان يفنى الوجود...
وعند البكاء يشتد عزف الناي في مكان هناك سحيق...

دمت بكل ود..
خالص تحياتي

LOJAIN said...

لاااااا
كده كتيييير
ده انا لازم اعرف بقى

عموما
بجد مفيش ارق ولا ابلغ فى كلمات صغيرة من كده
بس يبقى بيعيط بجد و جاى لك لانه عارف انه انتى بس اللى تعرفى تشيلى همومه

مش نظام تماسيح
ووالله ساعات بنظلم التماسيح معاهم

وانتى اخبارك ايه؟؟
Regards:
Lojain :)

Love & other things said...

المحب‏..‏ حبيبه جزء منه‏..‏
من اللحم والدم والمشاعر والأحاسيس‏.‏ لذلك تصبح الأشواق نزوعا إلي الذات‏,‏ ولجوءا إلي النفس‏.‏
‏ إن الله وضع في المرأة أحاسيس الأشواق كلها‏..‏
وترك أحاسيس الأشواك لكثير من الرجال‏!!
‏ إن الأنثي في حالة اشتياق دائم‏..‏ كالنهر الفياض بالحنان والحب‏..‏
يحتاج لمنابع تتفجر لتملأه بالحب والحنان‏.‏ ولأن من طبع الأنثي أن تستكن في وجدان رجل‏
فهي في حالة دائمة من الاشتياق للرجل‏!!‏

alexandrany said...

ليست كل النساء كتلك
وليس كل الرجال كذلك

dandana said...

سابيرنا...
هى كذلك فى نظرى..
نوتينى...


ريمو...
:)
طيب ياستى..طيب


ابن مر..
اليس كذلك...؟
بل من اجملها...


مصطفى...
صحيح..بس الشئ الصادق بس ممكن يديك الانطباع دا..او شبه دا...

والصادق يعنى اللى انت تكون مصدقه..


اسامة
الله...
فعلا الناى باكى...
بس فعلا احنا بكائنا بجمال الناى..!
نورتنى فعلا


لوجين...
التماسيح بقت كتير..بس كله متوقف على الاحساس..ياترى هايقول انه صادق ولا لأ


تعرفى ايه....!..؟
وش عبيط

انتى عاملة ايه..انا تماموووز لوز


Love & other things
كومنت...بوست
كلامك صح اكيد..ولو انى مش معاك فى موضوع اشواك الرجال دا...
كلنا الاصل فينا الشئ الصح..يعنى ربنا خلقنا على فطرة الحب والحنان..والضعف احيانا

نورتنى


الاسكندرانى...
ولكن من الجيد ان يجتمع اثنان متناسبان معا..حتى لايرهق حبهما التعب

اهلا بيك

Love & other things said...

هناك زهور بلا اشواق
وهناك اشواك بلا زهور
وفى المثل البلدى "عشان الورد ينسقى العليق -اى الشوك-" دا بالبلدى
فى الوداع تنبت زهور الوداع اشواك الم
ووتغردالطيور لحن بلا شجن
وفى حالتك... فى القاء تنبت زهور اللقاء احلام المنى
وتغرد الطيور لحن الامل

تحياتى